نداء إنساني : وضع الجسر الضروري وإقامة المآوي المؤقّتة

نداء إنساني : وضع الجسر الضروري وبناء المآوي المؤقّتة

يكياكرتا – لقد حدثت الكوارث في بعض المناطق في أندونيسيا وبعثت الجمعية المحمدية مجموعة من المتطوّعين إلى تلك المناطق. ومن الكوارث الّتي حدثت, الفيضان في كليمانتان الجنوبية والزلزلة في سولاوسي الغربية.

الفيضان الذّي حدث في هولو سونجاي الوسطى بكليمانتان الجنوبية في 12-13 يناير 2021 الّذي قطع طرق سكّانها وهدم القرى وبالخاصة في قريتين, ألات وهينتاكان.

هذه الحالة, تجعل فريق المتطوّعين بالجمعية المحمدية يقوم بمبادرة وضع الجسر الضروري في أقصى البوادي وهو قرية باتيكالين بمنطقة جبلية ماراتوس. فريق المتطوّعين للجمعية الذي من ضمنه مركز إدارة الكوارث للجمعية ومعه مؤسّسة الزكاة التّابعة للجمعية بكاليمانتان الجنوبية ومعهم سكّان تلك القرية يقومون بوضع الجسر الضروري الذي يكون طريق موصل  إلى قرية باتيكالين.

قرية باتيكالين هي قرية التي كثر فيها حدثاء عهد بالإسلام تحت رعاية فرع جمعية الشّباب المحمدية بهولو سونجاي الوسطى, هذه القرية بالمناطق الجبلية ماراتوس التي متأثّرة بالفيضان الّذي هدم الطريق الموصل إليه وقطع الجسر ثمّ يصير سكّانها محجورين في هذه القرية.

بسبب عدم الجسر, كلّ المساعدات التّي ستُرسل إلى قرية باتيكالين لن تصل إليها إلاّ بتعبير النهر بلا جسر. ثمّ فريق المتطوّعين للجمعية مع سكّان القرية يصنعون الجسر الضروري من الخشب ووضعوه.

يقول مايلدي موزادا, نائب رئيس مركز إدارة الكوارث للجمعية المحمدية بكاليمانتان الجنوبية يقول أنّه يثنى على مبادرة متطوّعي الجمعية مع سكّان القرية في وضع الجسر الضروري الموصل إلى قرية باتيكالين. حيث قال ميلدي في (28\1), “متطوّعو الجمعية سيضع الجسر الضروري الثّاني قريبا بالجسر الّذي وضعوه من جديد إن شاء الله”.

 

 متطوّعو الجمعية يقيمون الخيمات لمآوي اللّاجئين المؤقّتة في “ماموجو”

فريق المتطوّعين للجمعية المحمدية من مركز إدارة الكوارث التّابع لها فرع سولاوسي الغربية لم يزالوا في إغاثة اللّاجئين بإقامة الخيمات كمآوي اللّاجئين في مقاطعة ماجيني بسولاوسي الغربية. هذه المبادرة من محاولات مركز إدارة الكوارث للجمعية المحمدية في إستجابة الزلزلة في سولاوسي الغربية الّتي حدثت في يوم الجمعة, 15 ينايير 2021.

بتقارير مركز إدارة الكوارث التّابع للجمعية أنّ هناك 12 من متطوّعي الجمعية المحمدية الّذي اشترك في إقامة الخيمات لمئاة أسرة الّذين يبقون في قرية كايو أنجين وسولوكايو.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *