نداء إنساني : الجمعية ترسل مجموعة العاملين في المجال الصحي إلى ماموجو

الجمعية ترسل مجموعة العاملين في المجال الصحي إلى ماموجو

ماموجو- بعد أن حدث الزلزلة بحجم 6,2 في سولاوسي الغربية في التاريخ 15 يناير 2021, الجمعية المحمدية ترسل فريق الطوارئ الطبي المركزي لدي الجمعية إلى سولاوسي الغربية. هذا الفريق الذي من ضمن مركز إدارة الكوارث للجمعية المحمدية لديه الواجب الخاص في الإعانة الطبية للمتطوّعين والمصابين في ماموجو وما حولها.

كما أنّ من آثار الزلزالة, بعض المرفقات الصحية الأساسية في سولاوسي الغربية وبالخاصة في ماموجو لقد فسدت. كما حدث في المستشفى العام بمقاطعة ماموجو والمستشفى ميترا منكّارا الذي هدم بكامله

ومركز الخدمة للمجتمع بمنطقة أولوماندي ومقاطعة ماجيني اللذان فسدا كثيراً.

الفريق مكوّن من 19 شخصاً, هؤلاء يأتون من ماكاسار, ولووو, وفادان, وجاكرتا, وسورابايا, ويكياكرتا. ورئيسهم الدكتور جوكو من مستشفى الجمعية المحمدية بيكياكرتا.

الرئيس التنفيذي لفريق الطوارئ الطبي التابع للجمعية, الدكتور كورونا رينتاوان يتحدّث أنّ إرسال الفريق من تحقيق إلتزامات الجمعية المحمدية في وجودها لإغاثة المجتمع في أيام الكوارث. ولو كان في أيام الوباء  والجمعية لديها مشاركة في معالجته.

قال كورونا,”زلزلة ماجيني حدثت في أيام الوباء كوفيد-19 الذى إشتدّ إنتشاره. وهذا من التحدّيات الكبيرة التي نوجّهها في مسيرة إدارة الكوارث التى نقوم بها منذ الزمان. فلابدّ علينا القيام بإستجابة هذه الزلزلة بلا نترك تطبيق البروتوكولات الوقائية للمتطوّعين والمصابين”.

 قال كورونا أنّ الآن, الفريق ومعه اللوجستية الطبية في السفر إلى ماموجو وسيصل جميعهم في يوم الثلاثء (18\1) تقريباً. إذا وصلوا فيها, سيتّحد هذا الفريق بمجموعة المتطوّعين من الجمعية فيها وكذلك الذين يأتون من ماكاسار وبالو الذين وصلوا قبلهم. وفي القيام بوظيفتهم, سيكون هناك التنسيق لديهم بالخدمات الصحية المحليّة في إدارة الخدمة للمصابين. وفي أثناء إرسال هذا الفريق, قام مركز إدارة الكوارث للجمعية بجاوا الوسطى بإرسال 10 أشخاص من المتطوعين إلى ماموجو. الفريق الذي يسمّى بفريق ألفا لديه وظيفة للقيام بإستجابة الكوارث في ماجيني إلى 14 أيّام.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *