طلب الأستاذ الدكتور عبد المعطى إلى الشرطة الأندونيسية بأن تعلن التحرّي في قضية قتل بعض أتباع رزّيق

جاكارتا- الأمين العام للجمعية المحمدية الأستاذ الدكتور عبد المعطى يقدّر خطوة جبهة المدافعين عن الإسلام الذين طلبوا إلى لجنة الحقوق الإنساني الوطنية في قضية قتل بعض أعضائها من قبل الشرطة الأندونيسية.

قال عبد المعطى في يوم الثلاثاء 8 ديسمبير ,”أنا أقدّر لجنة الحقوق الإنسانية الوطنية لإجابتها الإيجابية بتكوين فريق التحرّي لهذه القضية. هذا مبادرة صحيحة وحلّ سلمي”. ثمّ اقترح عبد المعطي الشرطة الأندونيسية أن يجيب بإجابة إيجابية رائعة علانية لإرفاع كلّ ما يظّنونه المجتمع الذي يقول بأنّ الشرطة قام ببطشهم وبقتلهم. وطلب عبد المعطى المجتمع وبالخاصة المسلمون في أندونيسيا لأن يطمئنوا ولا يغترّوا من الشياعات التي تسبّب إلى المفاسد أكثر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *