الجنرال سوديرمان…أوّل قائد للقوات المسلّحة الأندونيسية هو أحد أعضاء الجمعية المحمدية

لجنرال سوديرمان...أوّل قائد للقوات المسلّحة الأندونيسية هو أحد أعضاء الجمعية المحمدية

يكياكرتا- القائد العام للقوّات المسلّحة الأندونيسية, الجنرال سوديرمان من أهمّ الأبطال في المكافحة ضدّ الإحتلال الهولندي. ولد سوديرمان في مدينة بوربالينجا, 24 يناير في سنة 1916. وشبّ في البيئة المثقّفة لقبيلة جاوا. وكان في أيّام شبابه, غير أنّه يتعلّم في المدرسة, هو كان من أعمدة منظّمة الكشّافة الإسلامة التي تسمّى ب”حزب الوطن” التابعة للجمعية المحمدية.

كما قال تيغوه سوديرمان وهو من أبناء الجنرال سوديرمان في برنامج الحوار والنقتش في يوم الأحد (25\1),” الجنرال سوديرمان إشترك في أنشطة الكشافة الإسلامية حزب الوطن منذ أيام دراسته في جيلاجاب. وكان هو يريد المشاركة الفعالية بهذه المنظّمة”.

وكان الجنرال سوديرمان في وقت شبابه معروف بإنضباطه ومشاركته في منظّمة الكشافة حزب الوطن, ثمّ يكون سوديرمان مدرّساً في المدرسة المتواسطة لفرع الجمعية المحمدية بجيلاجاب. ومنذ شبابه, الجنرال سوديرمان له همّة عالية ومحبّة للوطن.

قال تيغوه,”كان الجنرال سوديرمان في وقت شبابه يشارك في أنشطة منظّمة الكشافة حزب الوطن ويتدرّب فيها فنّ القيادة والبطولة وهمّة عالية في الدفاع عن الوطن”.

ثمّ قال تيغوه بأنّ منظّمة الكشافة “حزب الوطن” لها دور كبير في غرس شخصيات المسلم في نفس والده. حيث قال, “كان الجنرال سوديرمان يحبّ المشاورة ويطيع القرار الناتج منها. وفي سنة 1939 حين مشاورة التاسع وعشرون للجمعية المحمدية في مدينة يكياكرتا, إقترح سوديرمان لبس السروال لجميع أعضاء الكشاف حزب الوطن من الرجال (لأنّ قبل ذلك يكون سروالهم قصيراً). حتى إذا جاءهم وقت الصلاة, يتوضؤون مباشرة ثمّ يصلون. هذا الإقتراح مقبول عند المشاورة”.   

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *