الجمعية التجديدية والإصلاحية

الجمعية المحمدية المعروفة كذلك بالجمعية التجديدية والإصلاحية.هذه الجمعية منذ تأسيسها تقوم بدعوة دين الإسلام الصحيح على منهج أهل السنة والجماعة على القرآن والسنة بتصفية هذا الدين الذي كان في ذاك الزمان تخلّط بلأعمال التي لم تشرع في الشريعة الإسلامية من الشرك والخرافات والبدعة.

هذه الجمعية ممن يقومون بالدعوة الإصلاحية التي قام بها شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله تعالى-, وبالطبع أن يكون هناك كثير من التشابهات ومنها الحرب على الإنحرافات في دين الإسلام من الشرك والخرافات والبدعة والتجديد. لأنّها كلّها تفسد عقيدة المسلم وعبادته.

وأمّا التجديد الذي قامت به الجمعية له معنيان : التصفية وتجديد ذاته. التجديد بمعنى التصفية لأنّ الأعمال التي بدأت بها الجمعية في بداية تأسيسها هي تصفية عقيدة الأمة وعبادتهم من الإنحرافات التي اختلطت بها وتكون هذه الأعمال جديدة عند الناس في ذاك الزمان,لأنّ الشيخ المؤسّس جاء بشيئ جديد لم يعرفوه من قبل.

وأمّا التجديد بمعنى التجديد ذاته, أنّ هذه الجمعية بمجليس الترجيح والتجديد للإفتاء خاصة تقوم بالجهود في المجال العلمي في البحث عن القضايا الفقهية المعاصرة وما يتعلّق بأحكامها حتى تكون مناسبة بالعصر الحديث. فبذلك, الجمعية المحمدية المعروفة بالجمعية التجديدية والإصلاحية.