الأستاذ الدكتور عبد المعطي : لا بدّ أن يكون هناك تفحيص للشرطة ولجبهة المدافعين عن الإسلام

جاكارتا- ستة من عشر أتباع حبيب رزيق شهاب الذين قتلوه الشرطة الأندونيسية في الطريق بين جاكارتا وجيكامبيك في يوم الإثنين (7 ديسمبر).

يعلّق على هذا الحدث, الأمين العام للجمعية المحمدية, الأستاذ الدكتور عبد المعطي يتحسّر على الصراع بينهما حتى قتلوا بعضهم بعضا.

 يقول ” حتى الآن, الأخبار جاءت من قبل الشرطة فقط. ولكن, لإثبات أنّ ليس هناك مخالفة من قبلهم, لا بدّ أن يكون هناك تفحيص من السلطات المخصّصة”.

يحث الأستاذ الدكتور عبد المعطى الناس إلى أن يمسكوا أنفسهم عن الأفعال التي تسبب إلى المفاسد أكثر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *